نبدة عن المدرسة

تأكيداً لهذا التوجه الأكاديمية مجال التعليم الهندسي العالي بإنشائها مدرسة العلوم التطبيقية والهندسية بقرار من مدير عام الأكاديمية مع نهاية سنه ( 2002 ) من قسمين علميين ومع مرور الزمن تمكنت من فتح باب الدراسات العليا لدرجة الإجـازة العالية ( الماجستير ) في غالبية فروع الهندسة من خلال ستة أقسام علمية ، وقد اصبحت المدرسة تعد واحدة من المرافق العلمية المهمة في الأكاديمية على الرغم من حداثة أنشائها مقارنة بالمدارس الأخرى ، وتسعى جاهدة لتطوير إمكانياتها بما يؤهلها لفتح باب الدراسات العليا لدرجة الإجازة الدقيقة ( الدكتوراه ).

الرسالة والرؤية والاهداف

رؤية المدرسة

تحقيق التميز والريادة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وذلك بالتطوير والتحديث المستمرين لعمليات التعليم والبحث العلمي ، ومتطلباتها في جميع المجالات الهندسية والتقنية المختلفة . الدراسات..

رسالة المدرسة

  تسعى المدرسة إلى إعداد كفاءات ومهارات متخصصة في كافة المجالات الهندسية والتقنية المختلفة ، وذلك باستخدام البرامج التعليمية المعدة من قبل المدرسة وتطويرها بشكل دوري واستقطاب الكفاءات المتميزة من أعضاء هيئة التدريس وتوفير الإمكانيات المكتبية والمعملية والخدمية لتمكين الخريجين من القدرة على البحث العلمي وتأهيلهم لتلبية احتياجات سوق العمل والمجتمع بما يكفل التنمية الشاملة والمستدامة . .

أهـــداف المدرسة

-1- التعريف بخصوصية التعليم الهندسي ومتطلباته وأهميته كمحرك ودافع لكل التطورات التقنية على المستويين المحلي والعالمي .

-2- ترسيخ قاعدة البحث العلمي من خلال الاهتمام بالبحث والتطوير في مختلف المجالات الهندسية واقتحام مجال التقنيات الحديثة من خلال تتبعها والمساهمة في أساليب تطويرها بما يساهم في خدمة المجتمع وتطوره وتنمية قدراته .

-3- تنمية روح البحث العلمي لدى الطلاب وذلك بالقيام بالدراسات والبحوث العلمية والتطبيقية وعقد الندوات والمؤتمرات العلمية التخصصية وتدريبهم على أساليب ومناهج البحث العلمي الحديث .

-4- إعداد كوادر مؤهلة للقيام بالتدريس بالجامعات والمعاهد العليا في مجالات العلوم التطبيقية والهندسية . .

-5-  توجيه البحوث لدراسة المشكلات الهندسية والتقنية ذات الإبعاد المحلية والعالمية وضمن إطار سياسات أولويات البحث العلمي الوطنية . .

-6-  ربط أواصر التعاون والتبادل العلمي والتنسيق مع المؤسسات المناظرة في الداخل والخارج. . .